2021/07/05

خاص بوسطة

خلال عام 2018 اجتمع المخرج باسل الخطيب مع الفنانين دريد لحام وصباح الجزائري ضمن فيلم "دمشق حلب"، والذي كتب نصه باسل بمشاركة شقيقه تليد الخطيب.

اليوم وبعد مرور 3 أعوام على عرض الشريط، يجمع المخرج باسل الخطيب كلا من دريد وصباح مجدداً عبر فيلم بعنوان "الحكيم" (تأليف ديانا جبور، إنتاج المؤسسة العامة للسينما).

الخطيب صرّح لبوسطة أن الفيلم معاصر، تدور أحداثه ضمن بلدة ريفية نائية، وتحكي قصة طبيب "يكرّس وقته وحياته لخدمة أهل هذه البلدة بما يمتلكه من خبرات مهنية وحياتية، فيصبح (الحكيم) لهم سواء على المستوى الاجتماعي أو المهني".

وأشار الخطيب إلى أن الفيلم سيعرض حالة التردي الاجتماعي التي خلفتها الحرب، وانعكاساتها على سلوك الناس ومصائرهم وأخلاقهم "من خلال مواجهة الحكيم أزمة شخصية أثناء زيارة حفيدته له، لنعرف بعدها ما إن كان سيواجه أزمته وحيداً أم لا، بعد كل ما قدمه لأهل البلدة".

وستكون انطلاقة تصوير الفيلم يوم 7 تموز الجاري، على أن يُعرض في صالات السينما خلال الخريف المقبل.

ويشارك في بطولة العمل أيضاً: روبين عيسى، محمد قنوع، ربى الحلبي، رامي أحمر، ليا مباردي وغيرهم.